ليبرمان يكشف عن “خطة أمنية شاملة” للاستيطان

دعا وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إلى تنفيذ خطة أمنية شاملة تضمن استمرار الاستيطان على الأراضي الفلسطينية؛ باعتباره “السور الواقي الحقيقي لدولة إسرائيل”، على حد تعبيره.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري عن ليبرمان، قوله “منذ عام 2000 لم تشهد المستوطنات أعمال بناء واسعة النطاق مثلما يجري حاليا (…)”، كاشفا خلال جولة له في منطقة الأغوار، مساء الأحد، عن خطة أمنية شاملة للاستيطان يجري العمل على إنجازها بحلول منتصف شهر تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل.

وطالب ليبرمان المستوطنين بتجنيد أموالهم لغايات دعم الاستيطان، قائلا “ليس لدى وزارة الأمن الإسرائيلية ميزانية لتمويل شق طرق التفافية وإنشاء شبكات إنارة وأعمال أخرى”.

وكان ليبرمان قد كشف النقاب قبل عدة أيام عن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 1400 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام الجاري، وتسويق عشرة آلاف أخرى.

وقال “إن هذه المعطيات تعتبر قياسية منذ عام 2000”.

وتعتبر المصادقة على بناء الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية من صلاحيات وزارة الجيش الإسرائيلي.

وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن صرّح في أكثر من مناسبة خلال الأشهر الماضية بأن حكومته هي “أكثر حكومة اهتمت بالاستيطان”.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قد توقفت في إبريل/نيسان 2014 بسبب النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، ورفض إسرائيل الإفراج عن أسرى قدامى في السجون الإسرائيلية.

 

مصدر: qudspress.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *