جيش الاحتلال يعزز قواته بالضفة خشية تصاعد الأوضاع

أجرى رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، مساء اليوم الأربعاء، مشاورات أمنية مع قيادة أركان جيش الاحتلال والأمن لتقدير الأوضاع في الضفة الغربية على خلفية استشهاد القيادي الفلسطيني زياد أبو عين جراء الإختناق بالغاز المسيل للدموع .
 
وقالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرئيلي إنه تقرر في الاجتماع رفع مستوى جاهزية الجيش والأمن في الضفة تحسبا لاندلاع مواجهات مع الشبان الفلسطينيين. 
 
وأضافت الإذاعة: “كما قرر الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته في مختلف مناطق الضفة الغربية”.
 
وأشارت إلى أن التوقعات الأمنية الإسرائيلية تقدر حدوث مواجهات في مختلف المناطق الفلسطينية على خلفية استشهاد أبو عين.
 
واستشهد أبو عين، متأثراً بإصابته، بعد الاعتداء عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، واستهدافه مع عدد من الفلسطينيين، بقنابل الغاز المسيل للدموع، اليوم، خلال مسيرة مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في بلدة ترمسعيا، وفق شهود عيان ومصادر طبية.
 
وأصيب خلال المسيرة نفسها، التي نظمتها “لجان المقاومة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان”، عشرات من المشاركين فيها، بحالات اختناق بالغاز، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، تمت معالجتهم ميدانياً، فيما جرى نقل أحدهم إلى جانب زياد أبو عين، إلى مجمع رام الله الطبي الحكومي، لتلقي العلاج، قبل أن يعلن عن استشهاد أبو عين.
فلسطين أون لاين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *