الاحتلال يصادق على تمويل بناء مستوطنة “عميحاي” بنابلس

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، على تخصيص مبلغ 60 مليون شيكل (16.7 مليون دولار) لبناء مستوطنة “عميحاي” البديلة لبؤرة “عمونة” اليهودية التي أخليت منذ أشهر.

وبحسب ما نشرته القناة السابعة في التلفزيون العبري، فإن الميزانية ستحول لصالح مجلس “بنيامين” الإقليمي الذي سيستخدم هذه الميزانية لاستئناف عملية البناء في المستوطنة.

ويقضي القرار الذي صادقت عليه حكومة الاحتلال خلال جلستها الأسبوعية، بتخصيص مبلغ 55 مليون شيكل لإنشاء مستوطنة جديدة باسم “عميحاي” للمستوطنين الذين أجلتهم الحكومة من بؤرة “عمونة” ومن تسعة بيوت في مستوطنة “عوفرا” قرب رام الله.

كما ستمول حكومة الاحتلال بمبلغ خمسة ملايين شيكل أخرى، أجرة الفنادق التي يسكنها هؤلاء المستوطنون إلى أن يستلموا البيوت في المستوطنة الجديدة بالقرب من مستوطنة شيلو، على أراضي الضفة المحتلة.

وأخلت قوات الاحتلال، جميع مباني بؤرة “عمونة”، في الثاني من شباط/ فبراير الماضي، التي كانت مقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي شرق مدينة رام الله، تطبيقًا لقرار المحكمة الإسرائيلية العليا.

وتوقف العمل في إنشاء المستوطنة الجديدة، “عميحاي” – المقامة على أراضي قرية جالود جنوب نابلس- قبل عدة أسابيع بسبب خلافات على الميزانية، ومن المقرر أن تضم 102 وحدة استيطانية، وفي المرحلة الأولى ستقام بيوت متنقلة إلى أن تقر لجنة التخطيط خطة البناء، وبعد ذلك يبدأ العمل بالبناء الثابت.

وقد قررت سلطات الاحتلال إقامة بيوت متنقلة للمستوطنين الذين أخلوا من “عمونة”، وبعد عدة أشهر قررت إقامة مستوطنة جديدة لهم على أراضي قرية جالود جنوبي نابلس، وفي أيار/مايو الماضي بدأت أعمال بناء المستوطنة، لكنها توقفت بسبب خلافات على الميزانية بين وزارتي الجيش والمالية في حكومة الاحتلال.

 

مصدر: qudspress.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *