الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على المرابطين ويطلق قنابل الصوت والغاز بكثافة بمحيط باب الأسباط

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المرابطين قرب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة وأطلقت تجاههم قنابل الصوت والغاز بكثافة في محيط باب الأسباط بعد صلاة العشاء.

وأدى آلاف المواطنين المقدسيين، صلاة العشاء أمام أقرب نقاط للمسجد الأقصى، في بابي الأسباط والناظر “المجلس”، رفضا للإجراءات الاحتلال الإسرائيلي الأمنية من إقامة بوابات إلكترونية وتركيب كاميرات ذكية.

وكانت سلطات الاحتلال ألغت مسيرة كانت دعت لها جماعات يهودية متطرفة من بينها ما تسمى منظمات الهيكل وعدد من الحاخامات تنطلق مساء من باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) باتجاه البلدة القديمة وتتركز في باب الأسباط لطرد المعتصمين المقدسيين منها.

وبرّر الاحتلال قرار إلغائه المسيرة باعتبارها تنطوي على مخاطر من الفلسطينيين تجاه المستوطنين، في الوقت الذي وجه نشطاء من القدس الدعوات للمواطنين بضرورة المزيد من شد الرحال والمشاركة الواسعة في صلاتي المغرب والعشاء من مساء اليوم.

 

مصدر: shorouknews.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *