“الآلاف يلبّون دعوة “عرفة بالأقصى

القدس المحتلة-المركز الفلسطيني للإعلام

حققت الدعوات الشبابية التي أطلقتها عدة جهات خلال اليومين المنصرمين، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى بيوم وقفة عرفة، استجابة واسعة من سكان الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 48، خاصة بين فئة الشباب الذين توجهوا في قوافل كبرى إلى المدينة المقدسة.

وقد شهدت ساحات المسجد المبارك تواجد آلاف المصلين من جميع الأعمار، في مشهد غاب عن المسجد منذ شهور عدة بسبب الإغلاق المستمر الذي تفرضه قوات الاحتلال عليه، فيما بقي المئات في المسجد حتى وقت صلاة المغرب حيث تناولوا الإفطار فيه.

كما منعت سلطات الاحتلال جميع من تقل أعمارهم عن الـ50 عاما من الدخول إلى الأقصى، ما اضطر الآلاف من المصلين إلى الصلاة في طرقات المدينة.

وجاءت الدعوات الشبابية لشد الرحال نحو الأقصى والتي كانت تحت شعار “عرفة بالأقصى” في محاولة لتسليط الضوء على الحملات التهويدية التي تستهدف المدينة ومسجدها المبارك وللتنديد بالحفريات الصهيونية المتواصلة والمتصاعدة. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *