إيطاليا تعرب عن قلقها إزاء التوسع الاستيطاني بالقدس

أعربت وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية، اليوم الثلاثاء، عن قلقها إزاء تكثيف “إسرائيل” للتوسع الاستيطاني، حسب إقرار السلطات الإسرائيلية الأخير، على خطط لبناء 944 وحدة سكنية في مستوطنة “بسغات زئيف” شمالي القدس المحتلة.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي لها، أن هذا القرار يعارض وبشكل مباشر مبدأ حل الدولتين، ويعرض فرص ضمان مستقبل السلام والأمن للطرفين للخطر.

وكانت بريطانيا وإسبانيا وفرنسا قد أدانت، أمس، التوسع الاستيطاني في مدينة القدس، التي صادقت عليها بلدية الاحتلال في الآونة الأخيرة.

حيث دعا وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني، أليستر بيرت، السلطات الإسرائيلية إلى إعادة النظر في خططها لبناء مزيد من الوحدات الاستيطانية شرقي القدس في الأيام المقبلة

وذكر أن البلدية أودعت مخططين استيطانيين؛ أحدهما يتعلق بتوسيع مستوطنة “رامات شلومو” المقامة على أراضي بلدة بيت حنينا، من خلال بناء 500 وحدة سكنية فيها، والمخطط الثاني يتعلق ببناء 152 وحدة في مستوطنة “راموت” المقامة على أراضي الفلسطينيين بين بلدتي بيت حنينا وبير نبالا.

ومن المتوقع أن تصادق اللجنة المحلية للتخطيط والبناء حتى نهاية الشهر الجاري على بناء نحو 6 آلاف وحدة سكنية استيطانية جديدة في الشطر الشرقي من القدس المحتلة.

 

مصدر: qudspress.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *