أوضاع معيشية قاسية يواجهها سكان مخيم جرمانا جراء قلة المساعدات الاغاثية

يعيش أهالي مخيم جرمانا حالة من الاستقرار النسبي، إلا أن سكانه يعانون من عدم توافر الخدمات الأساسية وخدمات البنى التحتية. كذلك، يعاني المخيم من أزمات كان أبرزها ارتفاع إيجار المنازل وازدياد الطلب عليها، نظراً إلى استيعاب المخيم عشرات الآلاف من النازحين من مناطق مجاورة، ما فرض على السكان العيش في ظروف خانقة.

كذلك ترتفع نسب البطالة في وقت تقلّ فيه المساعدات المقدمة من الهيئات الخيرية والأونروا، التي يشكو الأهالي أنها لا تغطي إلا اليسير من تكاليف حياتهم.

يذكر أن مخيم جرمانا لم ينخرط مباشرةً بالأحداث الدائرة في سورية، بحكم موقعه القريب من مناطق تحكّم النظام بالعاصمة. إلا أنه شهد ويشهد سقوط قذائف في محيطه، نتيجة قربه من طريق مطار دمشق الدولي ومنطقة الغوطة الشرقية.

 

مصدر: actionpal.org.uk

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *