أبو مرزوق يطالب مصر بإنهاء حصار غزة بدلًا من قتل أبنائها

طالب الدكتور موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مصر بفتح الحدود والمعابر مع غزة المحاصرة بجلا من قتل ابنائها.
 
وأعرب أبو مرزوق خلال زيارته لبيت عزاء الفتى زكي الهوبي الذي قتله الجيش المصري يوم الجمعة الماضية 2-1-2015 على الحدود المصرية الفلسطينية؛ عن أسفه لإطلاق الجيش المصري النار على الفتى الهوبي، معتبرًا أن هذه ليست اللغة بين الفلسطينيين والمصريين. 
 
وقال في كلمة له خلال تقديمه واجب العزاء: “رسائلنا مع الأشقاء مع مصر ليست من هذا النوع، بدل من أن ترفع الحدود ونفتح المعابر وأن يكون التواصل كأخوة، يكون بهذا الشكل، بلا شك أمر لا يكون بين الأشقاء على الإطلاق، ونحن نأسف لهذا الحادث كثيرًا”.
 
وأضاف: “لا يجب أن تكون هذه اللغة (إطلاق الرصاص) بين الأشقاء، ثم إن هذا الحادث بلا شك مؤسف للغاية، وكل الأحاديث لا تُغني عن أن هناك دماء سفكت بغير وجه حق، وكان يجب ألا تسفك”.
 
وتابع: “لم نتعود إطلاقًا على هكذا أحداث، المنطقة التي يطلق فيها النار كانت منطقة تواصل، وكثيرًا ما خطونا تجاه مصر خطوات، كما خطى أهل سيناء كثيرًا نحو غزة من هذه المنطقة، بالذات التي أطلق منها الرصاص على الفتى الهوبي”.
 
وكان الجيش المصري قتل الفتى زكي اياد الهوبي (17 عاما)، مساء الجمعة على الحدود الفلسطينية المصرية.
فلسطين أون لاين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *