فعاليات التضامن لشعب فليسطين من جامعة محمدية جاكرتا بالتعاون مع ASPAC for Community Palestine

عقدت جامعة محمدية جاكرتا فعاليات التضامن لشعب فليسطين يوم الاثنين الموافق 1/9/2014م بالتعاون معائتلاف اسيا باسيبيك لفلسطين(ASPACCommunity for Palestine)في موقع الجامعة بجاكرتا. يهدف البرنامج الذي يأخذ شعاره “فليسطين نعم، داعش لا” إلى تأييد الفليسطينين ضد العدوان الإسرائيلي، ورفض عمليات الإرهاب التي قام بها جنود الاحتلال وداعش.

 

افتتح هذا البرنامج بالمحاضرة التي ألقاها رئيس قسم الدراسات لـASPACالأستاذ أحمد ياني أمام أكثر من ألفي طالب وطالبة. عرض فيها المبادئ التي تربط إندونيسيا وفليسطين، ولزوم مناصرة فليسطين بالوسائل المتاحة لدى كل مسلم، وانتصار غزة في العدوان الإسرائيلي الأخير. وأكد ذلك قائلا :”استشهد أكثر من ألفي شهيد في العدوان الإسرائلي الأخير، وقتل فقط 70 نفرا من جهة إسرائيل. ومع ذلك، نقول إننا انتصرنا على هؤلاء المحتلين. لماذا؟ ذلك لأن حكومة إسرائيل وافق على جميع مطالب الهدنة الذي عرض عليه فليسطين. ومن جانب آخر، فإن الشهادة ليست بخسارة، ولكنها منة كبيرة وفضيلة عظيمة”.

 

وفي ختام هذا البرنامج، قام المشاركون الطلاب والطالبات بجمع الأموال لمساعدة فليسطين وأهلها. عسى أن يكون هذا انطلاقا لفعاليات تحرير المسجد الأقصى المبارك على وجه الخصوص وفليسطين وأهلها على وجه العموم.

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *