Senin, 11 Desember 2017 19:00

نتنياهو يؤجل التصويت على قانون القدس الموحدة

Written by 
Rate this item
(0 votes)

أفادت القناة الثانية الإسرائيلية مساء يوم السبت، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قرر تأجيل التصويت على قانون "القدس الموحدة"، الذي كان سيعرض هذا الأسبوع على الكنيست للتصويت بعد أن صادقت عليه اللجنة الوزارية للتشريع.

وينص مشروع قانون أساس "القدس الموحدة"، على أن أي مفاوضات حول تقسيم القدس منوطة بمصادقة غالبية تصل إلى 80 عضو كنيست.

وحسب القناة الثانية، فإن القرار بعدم طرح القانون للتصويت، أتى عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، ويأتي تأجيل التصويت منعا لإحراج ترامب الذي يواجه انتقادات شديدة اللهجة بالمجتمع الدولي حيال إعلانه بشأن القدس.

ورجحت القناة أن التصويت على مشروع القانون سيكون إلى ما بعد انتهاء زيارة نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، الذي سيزور المنطقة في النصف الثاني من كانون الأول/ديسمبر الجاري، حيث من المتوقع أن يلقي خطابا في الكنيست ضمن زيارته للبلاد.

وأتى الإسراع بالمصادقة على القانون الذي كشف عن تباين بالمواقف واختلاف بوجهات النظر بين الأحزاب المشاركة بالائتلاف الحكومية لدوافع سياسية واعتبارات انتخابية، في الوقت الذي تعيش القدس المحتلة حالة من التوتر والاحتقان.

وتبنت اللجنة المقترح الذي قدمه وزير التعليم، نفتالي بينيت، بشأن تعديل "قانون أساس: القدس"، الذي يهدف أساسا إلى وضع عراقيل لتقسيمها مستقبلا.

وتبين أن بينيت طالب، بداية، أن يكون تقسيم القدس منوط بمصادقة غالبية تصل إلى 80 عضو كنيست، وإلغاء هذا البند يلزم بالحصول على غالبية تصل إلى 80 عضوا.

وفي إطار التفاهمات الجديدة مع الوزير زئيف إلكين، تقرر أنه يكفي مصادقة 61 عضو كنيست على إلغاء هذا البند، الذي أطلق عليه "بند تحصين القدس".

ويتطلب تقسيم القدس، غالبية تصل إلى 80عضو كنيست. وفي حال عدم توفرها، يكفي تجنيد 61 عضوا والتوجه إلى استفتاء عام. وكانت بينيت يسعى إلى إسقاط الاستفتاء العام، رغم أنه يقتضي مصادقة 80 عضو كنيست بكل ما يتصل بتقسيم القدس.

 

مصدر: arab48.com

Read 35 times