Rabu, 06 Desember 2017 18:51

غضب إسرائيلي من تهديدات أردوغان بقطع العلاقات مع تل أبيب

Written by 
Rate this item
(0 votes)

شنّ مسؤولون إسرائيليون هجوما على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية تلويحه بقطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع تل أبيب، في حال أقدمت الأخيرة على الإعلان عن القدس كـ "عاصمة لإسرائيل".

وردّت مصادر سياسية إسرائيلية على تصريحات أردوغان التي أدلى بها اليوم الثلاثاء، وتضمّنت تحذيرا للإدارة الأمريكية من نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، بالقول "إن القدس عاصمة الشعب اليهودي منذ ثلاثة آلاف عام، وعاصمة إسرائيل منذ 70 عاما؛ سواء اعترف أردوغان بذلك أم لا"، على حد قولها.

وقال وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، "للأسف، في السنوات الأخيرة، أردوغان لا يفوت فرصة لمهاجمة إسرائيل؛ لكن في النهاية القدس أفضل لنا من حب أردوغان"، وفق تعبيره.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري عن بينيت الذي يرأس حزب "البيت اليهودي"، قوله "يجب على إسرائيل أن تحقق أهدافها، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لدولتها".

من جانبه، اعتبر وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن الإعلان عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال يعبّر عن "تحرّك عادل وتاريخي"، مضيفا "القدس عاصمة الشعب اليهودي منذ ثلاثة آلاف سنة وعاصمة لدولة إسرائيل بعد أن مرّت أيام السلطان والإمبراطورية العثمانية"، على حد قوله.

وأضاف كاتس "إسرائيل دولة ذات سيادة وعاصمتها القدس، ولا تتلقى تعليمات وتهديدات من الرئيس التركي".

فيما دعا وزير الإسكان الإسرائيلي، يؤاف غالانت، أردوغان إلى "الانشغال في المتاعب التي تواجهه في تركيا والكف عن تهديد إسرائيل"، مضيفا "الحكم التركي في أرض إسرائيل انتهى قبل مائة عام"، وفق تعبيره.

وشدّد رئيس حزب "هناك مستقبل"، يائر لابيد، في تصريح لموقع "واللا " العبري، على ضرورة البعث برسالة إلى الحكومة التركية؛ مفادها بأن "إسرائيل لا تُهدّد"، على حد تصريحاته.

ورأى لابيد، أن السفارة الامريكية وسفارات بقية دول العالم لدى الدولة العبرية "يجب أن تكون في القدس".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال إن اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس المحتلة كـ "عاصمة لإسرائيل"، قد تؤدي إلى قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع تل أبيب.

وحذر أردوغان، نظيره الأمريكي دونالد ترمب من مغبة الإقدام على هذه الخطوة، مشددًا على أن القدس "خط أحمر بالنسبة إلى المسلمين".

وأضاف الرئيس التركي، في كلمة له أمام كتلة حزب "العدالة والتنمية" في البرلمان، الثلاثاء، "أقول للسيد ترامب القدس خط أحمر بالنسبة إلى المسلمين. في حال جرى اتخاذ مثل هذه الخطوة سنعقد اجتماعًا لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول، وسنحرك العالم الإسلامي من خلال فعاليات هامة".

 

مصدر: qudspress.com

Read 2 times