Senin, 13 November 2017 13:21

الليكود يطالب بإخضاع الضفة الغربية للقانون الإسرائيلي

Written by 
Rate this item
(0 votes)

أطلق أكثر من 800 عضو في اللجنة المركزية لحزب "الليكود" الإسرائيلي الحاكم، دعوة إلى عقد مؤتمر عام للحزب تتخلّله المصادقة على اقتراح تطبيق القانون الإسرائيلي على جميع المستوطنات الواقعة في الضفة الغربية المحتلة.

ومن المتوقع أن تطالب "مركزية" الحزب الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ببناء مجاني في كافة المستوطنات اليهودية الواقعة خارج الخط الأخضر (الخط الفاصل بين الأراضي المحتلة عام 1948 وتلك التي احتلت عام 1967)، بحسب ما نشرته شبكة "كان" الإخبارية الحكومية.

وذكرت الشبكة، أن رئيس اللجنة المركزية لـ "الليكود" حاييم كاتس يعارض عقد المؤتمر في الوقت الراهن، خشية أن يتسبّب ذلك بـ "حرج سياسي" لنتنياهو.

ويشار إلى أن قرار اللجنة المركزية لـ "الليكود" ملزم لجميع ممثلي الحزب في "الكنيست" والحكومة.

من جانبه، كشف الخبير الفلسطيني في الشؤون الإسرائيلية برهوم جرايسي، النقاب عن وجود 37 قانونا إسرائيليا لدعم الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة، من أصل 136 قانونا تم طرحها على طاولة "الكنيست" خلال العام الجاري.

ومن بين القوانين المذكورة؛ 36 قانونا يهدف إلى فرض "السيادة الإسرائيلية" على الضفة كلها، أو على الكتل الاستيطانية.

وفي حديث لـ "قدس برس"، قال جرايسي الذي ينحدر من مدينة الناصرة (شمال فلسطين 48)، "إن العصابة التي تحكم إسرائيل حاليا لن تسارع لسن قوانين ضم مباشرة؛ لأنها تعني سريان السيادة الإسرائيلية على مناطق السلطة الفلسطينية، فضلا عن عدم الحاجة لها لا سيّما أن الحقيقة على أرض الواقع تشير إلى أن الضم قائم حاليا والقانون الإسرائيلي يطبق في المستوطنات وعلى المستوطنين، دون الحاجة لقوانين كهذه".

وأشار جرايسي، إلى أن قوانين الضم تحظى بتأييد الغالبية البرلمانية في "الكنيست"؛ غير أن هناك خلافات حول نوع الضم والمناطق التي يجب ضمها.

واعتبر الخبير الفلسطيني، أن وجود هذا الكم الكبير من قوانين الضم تجعل محاولات استئناف عملية السلام "أشبه بالمسخرة"، على حد تعبيره.

وأضاف "لن يكون هناك مفاوضات ولن يكون هناك تقدم في عملية السلام وخصوصا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ومواقف موظفيه هي جزء من عصابة المستوطنين واليمين الإرهابي، ولن تجبر إسرائيل على التفاوض".

 

مصدر: qudspress.com

Read 9 times