Selasa, 01 Agustus 2017 15:15

كيف ننصر المسجد الأقصى؟

كثيراً ما يتحدث الناس في منتدياتهم ومجالسهم وحواراتهم عن قضية المسجد الأقصى: الخطيب على منبره، والكاتب في مقاله، والسياسي في تحليلاته وقراراته، والأم في أسرتها مع أبنائها، ورجل الشارع والموظفون في دواوينهم ومكاتبهم، الكل يشرح مأساة المسجد الأقصى وما آلت إليه أحوال قبلتهم الأولى وغالباً ما يكون السؤال : ما العمل؟ ماذا يمكن أن نقدم من خدمة للمسجد الأقصى؟.وقد كتب عن هذه القضية عدة دراسات من قبل علماء وباحثين، ونحن بدورنا نلخص مقترحاتهم ودراساتهم، ونعرضها للاستفادة منها وتطبيقها قدر المستطاع.

واجبات الفرد :

ـ استحضار النية الصادقة واستدامتها لنصرة المسجد الأقصى المبارك .

ـ تحري أوقات الإجابة والدعاء يومياً للمسجد الأقصى المبارك بالنصرة والدعاء.

ـ إبداء النصرة للمسجد الأقصى المبارك ونشر أخباره وأحواله من خلال المشاركة في برامج البث المباشر وبرامج الفتاوى عبر الإذاعة والتلفاز ومنتديات الإنترنت.

ـ حضور المناسبات والأنشطة .

ـ توزيع شريط إسلامي يخدم القضية ريعاً وموضوعاً.

ـ وضع حصالة منزلية باسم "حصالة الأقصى" ولنتذكر قول الحبيب صلى الله عليه وسلم :"ما نقص مال من صدقة"، أو حصالة خاصة للأطفال باسم حصالة "صندوق طفل الأقصى" .

ـ التحدث في جمع من الأقارب أو مجموعة العمل الوظيفي أو الأصدقاء يومياً لمدة خمسة دقائق عن الواجب نحو المسجد الأقصى المبارك أو لنتحدث لـِ 15 شخصا في الشهر الواحد حول القضية .

ـ استخدام الرسائل الهاتفية للتذكير بالواجب نحو المسجد الأقصى المبارك.

ـ أهل الصيام والقيام من أمة محمد صلى الله عليه وسلم والشيوخ الركع: أصواتكم مسموعة تقرع أبواب السماء، فلا تنسوا سلاحكم العظيم: الدعاء.

Read 25 times