Senin, 12 Juni 2017 00:47

كيف تكون الضفة الغربية محتلة وهناك فلسطينيون يعيشون في الضفة الغربية؟

دولة الاحتلال (ما يسمى إسرائيل) هي المتحكمة في الضفة الغربية:
عندما نقول أن العدو الصهيوني يحتل فلسطين هذا لا يعني أن جميع الفلسطينيين قد استشهدوا أو طردوا وهجروا من ديارهم، بل جزء منهم ما زالوا في فلسطين. سواء في الأراضي التي احتلت عام 48 او الأراضي التي احتلت عام 67.  ولكن الاحتلال يعني أن دولة الكيان الصهيوني هي المسيطرة والمتحكمة بالقوة في هذه المنطقة. أي أن قوانينها وإدارتها وسيطرتها هي التي تسري في فلسطين وجيشها وقواتها تنتشر في أنحاء فلسطين.
 
نبذة تاريخية:
في عام 1948 احتل العدو الصهيوني 78% من أرض فلسطين ودخلت دولة الاحتلال في الأمم المتحدة عام 1949.بالرغم أن الكثير استشهد أو طرد إلا أنه مازال يشكل الفلسطينيون ما نسبته 20% من إجمالي عدد سكانأراضي 1948 المحتلة ما يسمى بإسرائيل . وهؤلاء يسمون بـ فلسطينيو 1948 أو عرب الداخل.
 
في عام 1967 احتل جيش الاحتلال باقي فلسطين (الضفة الغربية وقطاع غزة) والجولان وسيناء. بالرغم أن الكثير استشهد وطرد إلا أنه الكثير أيضاً من الفلسطينيين ظل يعيش في هذه البقاع حتى اللحظة (عدد الفلسطينيين في الضفة الغربية 2.5 مليون – 2009). ولكنهم يعيشون تحت الإدارة وتحكم دولة الاحتلال.
 
فشيء طبيعي أن يسافر هؤلاء الفلسطينيون خارج فلسطين لأي سبب (عمل أو استجمام أو حج وعمرة أو غيره) ويعودون لها. إلا أن سفرهم خارج فلسطين والعودة إليها أمر صعب بسبب التحكم الصهيوني بالحدود الخارجية.
 
اتفاقية السلام وتوزيع مناطق السيطرة:
في 1993 عقدت منظمة التحرير الفلسطينية (التي تقودها فتح) اتفاقية سلام مع إسرائيل تعطي للفلسطينيين حكم ذاتي في بعض الأجزاء من الضفة الغربية وقطاع غزة . ولكن دولة الاحتلال مازالت هي المسؤولة عن الحدود الخارجية. انظر مناطق الحكم الذاتي في السؤال التالي.
 
ولدخول الضفة الغربية يحتاج المسافر لتأشيرة إسرائيلية ويمر بنقاط تفتيش تابعة لدولة الاحتلال كثيرة. وتستطيع دولة الاحتلال منع من تشاء أو طرد أي زائر ، هذا مثال لما نعنيه عندما نقول أن العدو الصهيوني يحتل الضفة الغربية.
Read 23 times