250 طفلاً أسيراً في سجون الاحتلال

 

 

 

أفادت محامية وزارة الأسرى هبة مصالحة أن عدد الأطفال القاصرين في سجون الاحتلال ارتفع إلى 250 قاصرًا، بعد الحملة الصهيونية الأخيرة في كافة محافظات الضفة، تحت ادعاء البحث عن جنود مفقودين.

وقالت مصالحة في بيان لها، اليوم الأربعاء (25-6) “في الوقت الذي ترتكب فيه حكومة الاحتلال مخالفات جسيمة بحق المعتقلين القاصرين، وتخالف بذلك اتفاقية حقوق الطفل الدولية تحاول أن تتستر على هذه الانتهاكات تحت غطاء فقدان ثلاثة مستوطنين”.

وأوضحت أن احتجاز الأطفال دون السن القانوني يعتبر عملا غير مشروع، ومخالفا لكل الشرائع الدولية واتفاقيات جنيف الرابعة.

وأشار إلى أن “إسرائيل” في الفترة الأخيرة رفعت الحماية عن الأطفال القاصرين، وتقوم باعتقالهم والتنكيل بهم خلال استجوابهم، مبينة أن اعتقال الأطفال من بيوتهم وبعد منتصف الليل، وعدم إبلاغ ذويهم عن أسباب اعتقالهم، يعتبر اختطاف غير قانوني وغير شرعي.

وكشفت عن شهادات تعذيب وتنكيل تعرض لها القاصرون خلال استجوابهم واعتقالهم، منها الأسير طلال خالد سيف (16سنة) من سكان نابلس، والذي أفاد أنه اعتقل يوم (3-5-2014) واحتجز في مركز حوارة، وتعرض لضرب شديد على يد الجنود على بطنه ووجهه وظهره، وأن أحد الجنود وجه له ضربة قوية على وجهه فسالت الدماء من فمه وأنفه.

المركز الفلسطيني للإعلام

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *