مستوطنون يقتحمون الأقصى واستدعاء أحد الحراس

اقتحم مستوطنون متطرفون صباح الاثنين باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، فيما حاول أحدهم الصعود إلى صحن قبة الصخرة المشرفة.
 
وقال المنسق الإعلامي في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس لوكالة “صفا” إن 26 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات، وتجولوا في أنحاء مختلفة من باحاته.
 
وأوضح أن أحد المستوطنين حاول الصعود إلى صحن قبة الصخرة، واستفزاز النساء المتواجدات بالمكان، حيث تلفظ بألفاظ نابية، ما أثار حالة من التوتر والغضب في أوساط المرابطين والمرابطات بالأقصى الذين تعالت أصوات تكبيراتهم احتجاجًا على ذلك.
 
وأضاف أن حراس المسجد الأقصى تدخلوا على وجه السرعة، وتم إخراج المستوطن خارج باحات المسجد، مشيرًا إلى أن شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى احتجزت البطاقات الشخصية للنساء والشبان عند الدخول للمسجد.
 
وذكر الدبس أن شرطة الاحتلال استدعت حارس الأقصى مراد حمد للتحقيق معه فورًا في مركز “القشلة” بالقدس، لافتًا إلى أن الشرطة تحاول في الآونة الأخيرة استفزاز الحراس والتضييق عليهم.
 
وفي السياق، أفادت دائرة الأوقاف أن مجموعة من المتطرفين المقتحمين حاولت أداء صلوات تلمودية بالقرب من باب حطة، ولكن التدخل السريع للحراس حال دون ذلك، كما أحبط الحراس محاولة تسلل أحد المتطرفين إلى الأقصى من باب السلسلة، حيث كان متخفيًا على أنه عربي.
 
ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي سلسلة اقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة، في محاولة لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني بين المسلمين واليهود. 
 
رابط مختصر للموضوع :
http://safa.ps/details/news/141356

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *