ضابط صهيوني: سواحل غزة “نفق كبير” يهدد أمننا

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

نفى ضابط كبير في سلاح البحرية الصهيوني إمكانية موافقة جيشه على توسيع مساحة الصيد البحرية قبالة سواحل قطاع غزة والتي وصفها بأنها “نفق كبير يهدّد أمن إسرائيل وقوتها”، على حد وصفه.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت (18-10)، عن الضابط قوله “إن زيادة مساحة الصيد تهدّد منصات الغاز البحرية كما تهدد ميناء مدينة عسقلان والسفن التجارية التي ترسو فيها”، كما قال.

ووصف الضابط الصهيوني، سواحل غزة بأنها “نفق كبير”، مضيفاً “بعد تدمير الأنفاق بين غزة وشبه جزيرة سيناء ازدادت المحاولات لتهريب وسائل قتالية وعناصر إرهابية تدربت في الخارج عبر البحر”، حسب ادعائه.

وزعم أن غالبية الصيادين الفلسطينيين يشاركون في أعمال “إرهابية”، وأن مجموعات مسلحة في غزة تعمل تحت هذا الغطاء، محذراً من تصاعد محاولات تهريب السلاح من مصر إلى غزة عن طريق البحر.

وكان ضابط صهيوني يعمل في “سلاح البحرية” قد أفاد بتزايد الاعتداءات من قبل الصيادين الفلسطينيين على الزوارق الحربية “الإسرائيلية” في عرض بحر غزة، موضحاً أن الحديث يدور حول حوادث إلقاء حجارة. حسب زعمه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *