الاحتلال يعلن إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين

القدس المحتلة -المركز الفلسطيني للإعلام

قررت سلطات الاحتلال الصهيوني الليلة إغلاق المسجد الأقصى المبارك في وجه المسلمين حتى إشعار آخر، في حين أطلق متطرفون صهاينة دعوات لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى.

وقالت الناطقة بلسان الشرطة الصهيونية لوبا السمري إنه “بعد جلسة تقييم أمنية عقب محاولة اغتيال الحاخام غليك، وعلى ضوء الاستخبارات وتوصيات الجهات الأمنية ذات الصلة، تقرر إغلاق الحرم القدسي الشريف أمام الزائرين وأيضا المصلين المسلمين، وذلك منذ ساعات هذه الليلة وحتى إشعار آخر” 

كما أطلق متطرفون صهاينة، دعوات لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى صباح اليوم الخميس (30-10) كرد على محاولة تصفية المتطرف الحاخام يهودا غليك.

وفي السياق ذاته؛ وجه ناشطون فلسطينيون دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتوجه إلى المسجد الأقصى والرباط فيه؛ للتصدي لمحاولات الصهاينة اقتحامه صباح اليوم.

وكان المتطرف الصهيوني الكبير والمسئول عن تنظيم عمليات اقتحامات الأقصى والمسئول في منظمة “أمناء جبل الهيكل” المتطرفة “يهودا غليك” تعرض الليلة لمحاولة تصفية في القدس؛ حيث أصيب بجراح خطرة نقل على إثرها للمستشفى.

وقالت القناة العبرية العاشرة إن “غليك” أصيب بنيران من مسافة صفر عبر شخص يمتطي دراجة نارية لدى خروجه من قاعات مركز بيغين بالقدس، وذلك في ختام مؤتمر حول التطورات الأخيرة في المسجد الأقصى.

وحسب القناة العاشرة؛ فإن جهاز الشاباك فتح تحقيقًا بالحادثة، مرجحا أن تكون محاولة تصفية “غليك” على خلفية قومية.

وفي الأثناء؛ تسود أحياء مدينة القدس أجواء من الترقب والحذر عقب إعلان حالة الاستنفار والتأهب القصوى في صفوف الاحتلال الصهيوني، في وقت يتجمع فيه بعض المستوطنين المتطرفين في بعض الأحياء.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *