استطلاع: غالبية الصهاينة لا يريدون نتنياهو رئيسا للحكومة المقبلة

القدس المحتلة -المركز الفلسطيني للإعلام

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أن 65% من الصهاينة لا يريدون رئيس حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو رئيسًا للحكومة القادمة.

ومن المتوقع أن تجرى انتخابات الكنيست الصهيوني في السابع عشر من مارس القادم؛ بعد فشل جهود خاضها بنيامين نتنياهو لحماية ائتلافه الحاكم من الانهيار.

وأكدت الأغلبية أن القضايا التي تعنيهم هي القضايا الاقتصادية – الاجتماعية.

وجاءت نتائج الاستطلاع الذي أجري لصالح برنامج “لقاء مع الصحافة” والذي يبث عبر القناة الصهيونية الثانية؛ بإن 65% من المشاركين لا يريدون رؤية نتنياهو رئيسا للحكومة الصهيونية القادمة، لكن حينما سئلوا من الأنسب من بين عدد من السياسيين لتولي المنصب حصل نتنياهو على النسبة الأعلى 36%.

وعرض على المشاركين أسماء سياسيين صهاينة وطلب منهم الإجابة على السؤال: من الأنسب لتولي رئاسة الحكومة فحصل نتنياهو على 36%، ليبرمان 10%، بينيت 10%، هرتسوغ 10%، ليفني 8% كحلون 7%، لابيد 5%، يعلون 3%، في حين أعرب 12% أنهم لم يقرروا.

وحين سئلوا إذا كانوا يريدون رؤية نتنياهو مرة أخرى على كرسي رئاسة الحكومة، رد 65% بالنفي، و30% بالإيجاب، و5% قالوا إنهم لم يقرروا.

وفي معطى آخر؛ قال 39% من المشاركين أنهم سيصوتون لنفس الحزب الذي صوتوا له في الانتخابات السابقة، وقال 27% أنهم قرروا التصويت لحزب آخر، وقال 15% أنهم لم يحسموا موقفهم، في حين أكد 6% أنهم صوتوا في السابق لكنهم سيمتنعون هذه المرة، وقال 11% إنهم لا يعرفون.

وحول سؤال عن المشاركة في التصويت؛ أكد 71% أنه بالتأكيد سيصوتون، في حين قال 24% إنهم على الأرجح سيصوتون. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *